تلخيص مادة التفكير

التعلم بأسلوب حل المشكلات

إن الطلاب يعملون ضمن مجموعة من التعليمات التي يضعها المعلم حسب طبيعة العمل في المشكلة.

فلابد للمعلم الذي يود التدريس باستخدام أسلوب حل المشكلات من الاعتماد على مسلمات والإيمان بها حتى ينجح في عمله ومنها:

1- مهارات حل المشكلات قابلة للتعليم والتعلم.

2- بإمكان المعلم أن يبني أنشطة صفية.

3- التدريس باستخدام حل المشكلات أمر ممكن يقع ضمن مقدور وإمكانات المعلم.

4- بالإمكان تجزئة المشكلات الصعبة إلى مشكلات أصغر.

ومن الضروري أن يحتفظ المعلم بسجل تراكمي للمشكلات لكي يستفسد منها هو أو غيره في السنوات القادمة.

مثال: مشكلة فصل المخلفات والمهملات

مخلفات المصانع والمهملات تحتوي على أشياء قيمة. وتشكل في الوقت نفسه مصدرا لتلوث البيئة؛ ولذا عمدت كثير من إلى فصل هذه المواد بعضها عن بعض والاستفادة منها.

يعطى الطلاب كتلة من المهملات تتكون من مواد مختلفة ويطلب منهم طريقة لفصلها وتصنيفها تمهيدا لإعادة تصنيعها.

توضيح سياق المشكلة والمهارات المتضمنة فيها:

تعتمد درجة صعوبة هذه المشكلة على ( عدد المواد المكونة، نوعية المواد، الحالة، الأدوات والتجهيزات ) لإجراء عملية الفصل.

وإن الذي يقرر مستوى نوع المهارات والمعلومات المطلوبة بعملية الفصل حسب نوع المواد وحالتها.فنجد أنه ليس صعبا على المعلم الخبير أن يصمم مشكلة لفصل المخلفات والمهملات تناسب المستوى الذي يدرس فيه. وأن يربطها بالمحتوى العلمي للمادة الدراسية. ومن الضروري أن يوضح المعلم المهارات التي يهدف إلى تنميتها عند الطلاب خلال انخراطهم في حل المشكلة ويناقشها معهم كي يتمكنوا من استخدامها في ظروف أخرى.

إجراءات تنظيمية:

1- أن يعمل الطلاب في مجموعات مناسبة.

2- تفويض أحد أفرادها لاحضار جميع الأدوات.

3- طلب جميع الأدوات اللازمة في الحصة السابقة.

4- أن يقوم المعلم بالتفتيش على الأدوات قبل المباشرة في العمل.

5- تعيين ضابط اتصال يضع المعلم في صورة أعمال المجموعة والتواصل مع المجموعات الأخرى.

6- وضع كافة الأعمال والأدوات في صندوق يحمل رقم المجموعة.

7- احتفاظ كل فرد بدفتر ملاحظات تدون في الأعمال.

كيف يمكن إدارة الصف عند استخدام أسلوب حل المشكلات؟

المعلمين يختلفون في طريقة علاجهم للصعوبات نظرا لاختلاف الطلاب والظروف المحلية والمواقف التعليمية، ولكن عند استخدام أسلوب حل المشكلات التدريسية توجد أسئلة ينبغي التنبية إليها؟

1- هل تطرح مشكلة واحدة لجميع أفراد الصف لتوليد حلولا مختلفة؟

2- هل تطرح مشكلة كبيرة ثم تقسيمها. وتقوم كل مجموعة بحل جزء منها، لتكوين الحل النهائي؟

3- هل تطرح مشكلات مختلفة وتقوم كل مجموعة بحل إحدى هذه المشكلات؟

4- هل تكلف كل فرد بحل مشكلة مختلفة عن الآخرين؟

5- هل تشرح جميع الحقائق والأفكار والمهارات ذات العلاقة بالمشكلة.

6- هل تستثمر الدافعية للتعلم التي يثيرها أسلوب حل المشكلات؟

إن نمط إدارة الصف يعتمد على إجراءات المعلم التدريسية ونوعية أسلوب حل المشكلات الذي يتبناه المعلم، وطريقة طرحة للمشكلة على أفراد الصف.

 

استراتيجيات حل المشكلة

ليس هناك استراتيجية واحدة حل جميع المشكلات، ولكن بصفة عامة هناك سمات مشتركة لاستراتيجيات حل المشكلة، فمن الأسئلة التي تساعد في تحديد المشكلة وينبغي تشجيع الطلاب على طرحها عندما يطلب منهم حل مشكلة ما ما يلي:

  • ما هي المشكلة؟ (يساعد في بلورة المشكلة)
  • كيف يمكن أن أشرح مشكلتي أو أوصحها للآخرين؟ (يفسر المشكلة ويوضحها ويحددها)
  • ماذا يمكن أن أعمل لحل هذه المشكلة؟ (يشكل الخطوات الإجرائية)
  • ما هي الطريقة الأفضل لحلها؟ (تعني اتخاذ القرار الأنسب للحل)
  • كيف يمكن أن أنفذه؟ (تعني تحديد كيفية تطبيق الخطوات الإجرائية)
  • ماذا أريد أن أعمل؟ (يساعد في توضيح الهدف)
  • ما الذي يمنعني من العمل؟ (يساعد في تحديد العقبات التي تعوق تحقيق الحل).

ولعل أبسط هذه الاستراتيجيات تتكون من العناصر التالية:

1- فهم المشكلة:

من الأسئلة التي تساعد في فهم المكشلة:

  • ما لأشياء المعروفة وغير المشروعة عن المشكلة؟
  •  ما هو نوع الحل الذي تسعى لإيجاده؟
  • ما العوائق التي تمنعك من الوصول للحل؟

2- التخطيط للحل:

إن المفكر الناجح في اسلوب حل المشكلات لا يصل إلى حلول فورية؛ بل يؤجل إصدار الأحكام حتى تتضح الأدلة والشواهد.

فالتخطيط الجيد هو مفتاح النجاح. ومن الاستراتيجيات التي تساعد على التخطيط الجيد ما يلي:

‌أ.       أخذ جميع العوامل المؤثرة بعين الاعتبار.

‌ب. البحث عن مشكلة مشابهة.

‌ج.   بسط المشكلة.

‌د.     نمذج المشكلة.

‌ه.  دون خطة الحل.

3- معالجة المهام:

من الاستراتيجيات التي تساعد في ذلك:

‌أ.       صف باهتمام العمل الذي يقوم به الطفل.

‌ب. اطلب من الطفل أن يصف لك العمل الذي يقوم به.

‌ج.   قدم الدعم اللازم عند الحاجة.

4- مراجعة الموقف أو التقويم الشامل:

تهدف عملية المراجعة إلى جعل الأطفال يتأملون ويتفكرون في الخبرات التي مروا بها، وجعلهم يتعلمون من تلك الخبرات، وهي لا تختلف عن عملية التقويم. فهي تجعل الطلاب يبصرون العلاقة بين الخطة والمشكلة والحل.

ومن الاستراتيجيات التي تساعد على مراجعة المشكلة إذا تعسر حلها:

‌أ.       أعد قراءة المشكلة.

‌ب. اجعل أهدافك بسيطة بقدر الإمكان.

‌ج.   أعد صياغة الأهداف وتحديدها.

ومن الاستراتيجيات لاختيار مكونات خطوات الحل:

‌أ.       اختر الأعمال أو الخطوات المناسبة لحل المشكلة.

‌ب. ابدأ بالخطوات السهلة أولا.

‌ج.   فكر في عدة بدائل للحل.

ومما يساعد على تحسن استراتيجية الاختيار والترتيب في عمليات حل المشكلة:

‌أ.       تأكد من أنك فكرت بالمشكلة كاملة.

‌ب. لا تتبنى الحل الواضح مباشرة.

‌ج.   تأكد من أن تتابع خطوات الحل يتتبع نهجا منطقيا أو نهجا طبيعيا.

مثال: يبين الشكل حدود بستان غير منظم الشكل وقد سقطت في مكان ما من هذا الحقل قطعت ذهب. والمطلوب وضع استراتيجية للبحث عن قطعة الذهب. بين بواسطة قلم رصاص رسما للاستراتيجية المنظمة التي يمكن أن تستعملها لضمان العثور على قطعة الذهب.

تلميحات للحل: إن العنصر الرئيسي

الحرج في تحديد استراتيجية الحل لهذه المشكلة هو أن  تكون استراتيجية الحل مرتبة ومنظمة. إن التجوال العشوائي أو محاولات البحث غير المنظمة لن تؤدي إلى العثور على قطعة الذهب، لأنه قد تبحث في مكان ما عدة مرات بينما أمكنة أخرى لا تبحث فيها مطلقا. أو قد تبحث في الأمكان التي لا توجد فيها قطعة الذهب بينما المكان الموجودة فيه يبقى بلا بحث.

 

المرجع؛

الحارثي,ابراهيم(1430-2009م).تعليم التفكير.(الطبعه الرابعه)

 

التلخيص؛

من صفحة 184 الى صفحة 205

الطالبة؛

شادن العيسى    (الرقم الجامعي ؛ 431001842)

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s